كأس العالم لكرة القدمFIFA™ قريبا في تونس، في إطار جولة دوليّة تنظّمها كوكاكولا 14 سبتمبر 2022: يوم احتفاليّ في تونس

0

المنبر التونسي (كأس العالم لكرة القدم) – تصل النّسخة الأصليّة من كأس العالم لكرة القدم ™FIFA إلى تونس يوم الإربعاء 14 سبتمبر 2022، في إطار الجولة الدوليّة الخامسة التي تنظّمها كوكاكولا. وستتاح للعديد من عشّاق كرة القدم التونسيّة الفرصة لاكتشاف هذه الكأس الرّياضيّة المشهورة عالميّا والتقاط صور تذكاريّة معها. وتستضيف 32 دولة تأهّلت للأدوار النّهائية المقبلة لكأس العالم لكرة القدم للفيفا قطر 2022، بما في ذلك تونس، هذه الجولة الدوليّة للنسخة الأصليّة للكأس مع تنظيم احتفالات خاصّة.

ومن خلال هذا الحدث الدوليّ، ترغب كوكاكولا وشركائها في إمتاع عشّاق كرة القدم حول العالم والاحتفال معهم بأهمّ حدث رياضيّ منتظر، قبل بضعة أشهر من تنظيمه.

وصرّح السّيد هشام مشدن، مدير عام شركة كوكاكولا بتونس قائلا: “يسعدنا هذه السّنة جلب النّسخة الأصليّة الذهبيّة لكأس العالم ™FIFA إلى تونس. وتعدّ هذه الجولة حدثا احتفاليّا فريدا من نوعه، سيسمح لضيوفنا بالاقتراب من رمز مشهور لكرة القدم العالميّة وتقاسم لحظات من السّعادة والشّغف بهذه الرّياضة”. وستدعو كوكاكولا تونس عدّة ضيوف من الشّركاء والأوساط الرّسميّة والرّياضيّة وشبكة أعمالها والموزّعين إلى جانب وسائل الإعلام المحليّة للاحتفال بوصول هذه الكأس إلى بلادنا.

كما تستضيف كوكاكولا، لهذا الحدث في تونس، البطل العالميّ وأسطورة كرة القدم دافيد تريزيغيه، المتحصّل على كأس العالم للفيفا صحبة المنتخب الفرنسيّ سنة 1998 وأيضا على بطولة أوروبا سنة 2000.

بدأت المرحلة الأولى من جولة كأس العالم لكرة القدم ™FIFA التي تنظمها كوكاكولا في ماي 2022 بدبي (الإمارات العربيّة المتّحدة). وتحوّلت فيما بعد إلى 19 دولة ومنطقة، بما في ذلك كينيا وكمبوديا والكويت وباكستان ولبنان وجنوب إفريقيا وتنزانيا… ثمّ انطلقت المرحلة الثّانية للجولة الدوليّة في 19 أوت 2022 من زيورخ (سويسرا) لتزور البلدان التي تأهّلت لنهائيّات كأس العالم قطر 2022، بما في ذلك المكسيك وكندا وفرنسا وإنجلترا والولايات المتحدة الأمريكية وأستراليا واليابان…

وعلى مدى السّنة الحاليّة، ستكون الكأس الذهبيّة لكأس العالم قد زارت 51 دولة ومنطقة، ممّا سيساهم في تقريب الفيفا وعلامة كوكاكولا من قرابة 211 اتّحادا أو جامعة رياضيّة لكرة القدم بحلول عام 2030.

وأشار كولين سميث، المدير التنفيذي المشرف على المسابقات والأحداث لدى الفيفا قائلا: “لقد حقّقت المراحل الأولى من جولة كأس العالم ™FIFA التي نظّمتها كوكاكولا نجاحا باهرا في ربط الصّلة مع الأسواق وتشريك الجماهير على نطاق واسع استعدادا لأكبر مهرجان كرويّ على وجه الأرض”. مضيفا: “ستتزايد الأجواء الحماسيّة في الدّول المتأهّلة لنهائيّات كأس العالم لكرة القدم وهذا ما سيمنح المشجّعين على اختلاف أعمارهم شحنة جديدة للإثارة المنتظرة ونأمل أن ينضمّوا إلينا في وقت لاحق في دولة قطر للاحتفال بهذه اللعبة الجميلة”.

وتنتظم جولة كأس العالم للفيفا بمبادرة من كوكاكولا تحت شعار التنمية المستدامة. فلأوّل مرّة، تدعو العلامة الدوليّة الشّهيرة عبر حملات تحسيسيّة موجّهة للمستهلكين إلى تقليل النّفايات.

لكوكاكولا علاقات وثيقة مع الفيفا منذ سنة 1974. فهي الرّاعي الرّسميّ لبطولة كأس العالم لكرة القدم FIFA™ منذ سنة 1978 وكانت العلامة قد عرفت بلوحاتها الإشهاريّة في ملاعب كأس العالم منذ سنة 1950. كما تتمتّع كوكاكولا بتاريخ عريق في دعم كرة القدم على جميع المستويات مع رعاية العديد من المنتخبات الوطنية والفرق المحليّة.

 

-انتهى-

 

* لمحة عن الكأس الأصلية لكأس العالم FIFA™     

– تُمنح الكأس الأصليّة للفائزين في بطولة كأس العالم FIFA™ وتبقى ملكا للفيفا.

– هي كأس مصنوعة من الذّهب الخالص ويبلغ وزنها 6.142 كغ. وقد تمّ على سطحها نقش رسم لشخصين يحملان الكرة الأرضيّة عاليا، ويعود تصميمها الحاليّ إلى سنة 1974.

– باعتبارها إحدى أكثر الرّموز الرّياضيّة شهرة في العالم وأيقونة لا تقدّر بثمن، فإنّه لا يمكن لمسها أو حملها إلاّ من قبل أشخاص معيّنين، مثل المنتخبات الفائزة بنهائيّات كأس العالم أو رؤساء الدّول.

– بما أن اللّوائح تنصّ على بقاء الكأس الأصليّة في حيازة الفيفا ولا يمكن الفوز بها، فإنّ الفريق الفائز ببطولة كأس العالم     FIFA™  يحتفظ بالكأس الذهبيّة مؤقتا ويحصل بشكل دائم على كأس الفائز بالبطولة، المسماة بكأس الفائز بكأس العالم وهي ليست ذهبية خالصة وإنّما مطليّة بالذّهب، ويُنقش على سطحها سنة الفوز بها واسم البلد المضيّف واسم الفائز بها.

 

* لمحة عن جولة رمز كأس العالم لكرة القدم

– تُعدّ الجولة الدوليّة للنّسخة الأصليّة من كأس العالم لكرة القدم ™FIFA التي تنظمها كوكاكولا فرصة استثنائية للمشجّعين للاستمتاع برمز تاريخيّ مشهور عالميّا وأخذ صور بقربه دون لمسه وهي فرصة للاحتفال والتّعبير عن شغف الجماهير وحماسهم بهذه الرّياضة، لتبقى لحظات رؤية كأس العالم الأصليّة في الذّاكرة إلى الأبد.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا