قبلي: مؤشرات إيجابية في القطاع السياحي

0

المنبر التونسي (قبلي) –  سجلت الربوع الصحراوية لولاية قبلي مؤشرات سياحية “جيدة جدا” منذ بداية السنة والى غاية 10 نوفمبر الجاري، وفق المندوب الجهوي للسياحة محمد الصايم.

وأفاد الصايم أن عدد الوافدين على الجهة خلال هذه الفترة، بلغ،  122527 سائحا اي بارتفاع يقدر بـ6ر204 بالمائة مقارنة بذات الفترة من السنة الفارطة، وهو ما انعكس على عدد الليالي المقضاة التي قفزت من 50000 الى 136670 ليلة خلال نفس الفترة اي بزيادة تقدر ب7ر168 بالمائة.

وأشار الصايم إلى أن هذه الارقام والمؤشرات المسجلة مرشحة لمزيد التطور الى غاية راس السنة، معبرا عن امله في بلوغ نفس الارقام التي تم تسجيلها خلال سنة 2019.

وأكد ان وزارة السياحة قد نظمت مؤخرا بالشراكة مع وزارة الاقتصاد ندوة وطنية للسياحة الصحراوية والواحية تميزت بالحضور المكثف للمهنيين في القطاع السياحي بكافة مكوناته الى جانب حضور عدد من الاساتذة الجامعيين والباحثين الذين انكبوا على تدارس الوضع الحالي للقطاع السياحي وتدقيق ما بلغت له السياحة الصحراوية في الوقت الراهن والحلول الجديرة باعادة انعاش هذا القطاع ويشغل عددا هاما من اليد العاملة المباشرة وغير المباشرة.

واكد المندوب الجهوي للسياحة انه تم العمل خلال الندوة على ثلاثة محاور كبرى شملت مجال التمويل للمشاريع سواء من ناحية تاهيل وتحسين البنية التحتية للمشاريع القائمة او لبعث مشاريع جديدة مع تقديم بعض الحلول للخروج من المأزق المالي الذي تعيشه مؤسسات سياحية وخاصة المغلقة منها.

وخصص جانب من الندوة لعرض المنتوج السياحي المتوفر بكافة مكوناته من فندقة ومخيمات ومطاعم ووحدات تنشيط وما تقتضيه من اعادة تاهيل و تطوير للخدمات التي تقدمها اليد العاملة بهذه المؤسسات حتى تكون مواكبة لطلبات السائح الجديد مع اثراء العروض السياحية بعدد من المشاريع الجديدة خاصة في مجال السياحة المستدامة.

وتم التطرق ايضا الى طرق الولوج الى الجنوب التونسي سواء عبر الجو او البر او من باستعمال الخطوط الحديدية او عبر البحر من خلال رحلات البواخر المبرمجة في اتجاه هذه الربوع التي تمثل الوجهة المفضلة للعديد من الراليات والسباقات الدولية الكبرى وما يتطلبه ذلك من اجراءات لتحسين استقبال المنظمين وانجاح تظاهراتهم.

واشار الى اهمية انعاش مطار توزر نفطة الدولي لما له من دور في المجال السياحي باعتباره يتوسط ولايات الجنوب التونسي وله بنية تحتية مميزة تم تطويرها باعتمادات فاقت 50 مليون دينار.

واكد الصايم ان ولاية قبلي تستعد قريبا لاحتضان عدة تظاهرات سياحية ورياضية هامة من حيث مكانتها في روزنامة الموسم السياحي على غرار دورة تونس الدولية لسباقات المهاري التي ستنتظم يومي 26 و27 من الشهر الجاري بمدينة دوز اضافة الى تنظيم “شيخ المهرجانات” بالجهة وهو المهرجان الدولي للصحراء بدوز الذي سيلتئم من 22 الى 25 ديسمبر المقبل.

المصدر (وات)

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا